ما أنواع الإحساس

ما أنواع الإحساس

ما أنواع الإحساس
ما أنواع الإحساس

تتجلى أهمية الإحساس بكونها الطريقة التي تمكن الإنسان من الإدراك، ذلك من خلال ما يقع على الجهاز الحسي من تنبيهات، إضافة إلى الإحساسات الداخلية التي تمكن الشخص من الشعور بما يحدث داخل جسمه من خلل في الاتزان الكيميائي والعضوي، ينتج عنه استجابة وسلوك مناسب يساعد على إعادة الاتزان من جديد، وفيما يأتي سيكون الإجابة عن سؤال: ما أنواع الإحساس، حيث تقسم أنواع الإحساس ضمن أربع أنواع من أجهزة الإحساسات الرئيسة كما يأتي:

الإحساسات السطحية: تتواجد مستقبلاتها على سطح الجسم، وترتبط هذه الإحساسات بالجلد، تشمل: الإحساس بالألم كالشعور بوخز الدبوس، الإحساس بالتغير في درجة الحرارة كالشعور بالسخونة والبرودة، وأخيرًا الإحساس باللمس والذي يقصد به اللمس الخفيف، وتجدر الإشارة هنا إلى أن توزيع المستقبلات يختلف باختلاف المناطق التي تتواجد بها.

الإحساسات العميقة: ترتبط بالعضلات والأربطة والأحشاء الداخلية، وتشمل: الإحساس بالوضع، ويتم استقبال هذا النوع من الإحساس بواسطة مستقبلات خاصة في العضلات والمفاصل والمستقبلات البصرية كالعينين، ومستقبلات الاتزان الداخلية في الأذنين، الإحساس بالحركة الذي يرتبط بحركة الأربطة و العضلات، أما الإحساس الحشوي فيرتبط بامتلاء وخلو المعدة والمثانة والقولون وغيرها، وبالتالي فهو مسؤول عن شعور الشخص بالجوع والشبع والألم في تلك المناطق.

الإحساسات القشرية: وهي الإحساسات المسؤولة عن تحديد موضع اللمس في الجسم والتعرف على الأشياء عن طريق اللمس، ويعتمد هذا النوع من الإحساس على الخبرة السابقة بالمثير اللمسي، ويكون ذو فعالية عالية عند الأشخاص المكفوفين.

الإحساسات الخاصة بالحواس الخمس: وتشمل الإحساس البصري، السمعي، الشمي، التذوقي واللمسي.